400

إضافة تسمية

نشر

تم نشر خاطرتك بنجاح.

حكايا الزمن يلي فات

تم النشر 2024-01-26 بواسطة kiki yona

أنا من جيل التسعينات.....جيل قناة شباب المستقبل وسنعود بعد قليل....من أيام كنا نأكل الممحاة على شكل برتقالة.....في عصر كنا نتسابق حتى نصل إلى آخر الممر في بناية السلام......زمن السكوتر وألعاب السيغا .... ألعاب الكمبيوتر مثل الشدة وسباق السيارات ولعبة قتل الدجاج عبر اﻷشعة النارية الليزرية الحمراء.....لازلت أحب هذه اللعبة وأبحث عنها حتى اﻵن..... نحن الجيل الذهبي الذي تشرب حروف طارق العربي طرقان...وأغاني رشا رزق.... وكلمات عاصم سكر. حين كان الأم بي ثري موجودا وكنا نضع به اﻷغاني مع سماعات اﻷذن ونستمع إليها في سن المراهقة.....أوقات لعب الغميضة في الشارع واﻹختباء وراء الشجيرات ......الركوب على الدولاب ونتمرجح  في الهواء.....لحظات شراء اﻷيس كريم الملونة من دون علم أمي وشيبس دربي .....كنا نلعب نحن وأبناء خالنا وأبناء عمنا في تعاون ونشكل أحزابا ضد بعضنا....أيضا ساعات لعب بيت بيوت مع إخوتي التي لاتنتهي حتى يجهز الغداء.....أذكر حين نمت في اللعبة وضحك الجميع علي.....لا أنسى كذلك عندما أعجبت أختي الكبيرة بالفنان المصري تامر حسني وأغانيه وأفلامه وأفلام أحمد حلمي ومحمد الهنيدي والحاج متولي.....

هل بإمكان الذاكرة أن تخون ماضيها السعيد؟؟؟؟ نعم هناك حزن في الماضي إلا أنه هناك سعادة أيضا.....يشع ضوءا ينير عتمة الظلال السوداء التي بهالتي اﻵن...إن التفكير باللحظات  المضحكة يشعرك بالتحسن ....يذكرك باﻹبتسام بوجه الحياة.....إنه وريد يومي حين أتلقى رفضا يبعدني عن كل شعور متدني حول قيمتي الذاتية ويشعرني باﻷمتنان للذكريات المفرحة....يسعدني أني أعبر عن مشاعري الرقيقة عما أكتبه....وقد مدح رسول الله عليه الصلاة والسلام أصحاب القلوب الرقيقة.....بخلاف بعض الناس التي أعرفها.... التي لايهمها سوى المظاهر والقشور....يفرحني أكثر أني شجاعة وقادرة على اتخاذ قراراتي لوحدي دون أن أسال أحدا....هذا يمدني بالفخر بنفسي المليئة بالعزة والكبرياء واﻹكتفاء الذاتي حتى دون مديح أحد.....لم يهمني رأي أحد سوى المتابعين فقط وأكتفي به ولا ألقي بالا لأي تعليق سلبي عن خواطري....إنها ملك لي ولقرائي.....وكفا بي رفيقا لقلمي....

تقييم النص

يجب ان تقوم بتسجيل الدخول للتقييم

مشاركة المنشور

kiki yona

أحب كل ما يتعلق في الصباح فمنظر شروق الشمس يمدني باﻷمل وروح التفاؤل بأن الغد أفضل بإذن الله

نصوص مقترحة

في قلب كل فتاة سيارة

السيارة...... و ما أدراك ما السيارة؟! ذلك

في حضرة الخالق أرنو وأسمع نداء قلبي

عاليا نطير في الفضاء.... باحثا عن حلم جد

عن فداحة الشعور أتحدث

أرق يؤرق عيناي ويشلني عن الحركة وكأني

التعليقات

اضافة تعليق

يجب ان تقوم بتسجيل الدخول للتعليق